مقالات مهمة

استطلاع الرأي

من يقع بالحب أول الرجل او المرأة؟

تسع علامات تدل على ان علاقتك في خطر

تاريخ النشر:   

في بداية العلاقة الخاصة بك، فإنك على الأرجح تتغاضي عن أخطاء شريك حياتك، والعكس صحيح، لكن مع مرور الوقت فإن الأمر يزداد صعوبة. ربما لأن الحجج تصبح أكثر تواترا أو أكثر تصاعدا. ووفقا لكيرك هوندا، أستاذ الإرشاد والعلاج الأسري ومجموعة من علم النفس في سياتل بودكاست، فإن هذا الأمر طبيعي في أي علاقة.

"العلاقات الطويلة الأجل تشهد مدا وجزرا" كما يقول. ولكن إذا كان هناك مزيد من الهبوط اكثر من الصعود فيمكن أن تكون العلاقة متوجهة للتفكك.

تسع علامات تدل على ان علاقتك في خطر
مقتبس من: LiveStrong
فریق المیدلایف
صاحب المقال: فریق المیدلایف

نلقي نظرة على الشرائح التالية لمعرفة العلامات ومعرفة ما يمكنك القيام به للعودة مرة أخرى الى المسار الصحيح.

1. النقد المزمن

النقد المستمر للشريك على كل شي تقريبا هو إشارة قوية بأن علاقتك في دوامة. فالانتقادات المستمرة تشير على الأرجح إلى فشل العلاقة. ويوضح جوتمان أن النقد هو أكثر ضررا بكثير من مجرد التعبير عن شكوى، لأنه عند انتقاد شريك حياتك، فأنت تهاجم  شخصيته. ووفقا لكيرك هوندا، أستاذ الإرشاد والعلاج الأسري في جامعة أنطاكية ومجموعة من علم النفس في سياتل بودكاست "الانتقاد مرة واحدة لن ينهي العلاقة الخاصة بك، ولكن إذا كنت حاسما مرارا ومرارا وتكرارا، فمن  المحتمل انهاء العلاقة ".

 

2. افتراض الأسوأ

عندما يعود شريكك الى المنزل في وقت متأخر، وقد نسي أن يتصل، فهل تعتقد تلقائيا أنه أو أنها لا تحبك؟ 

يقول مستشار الزواج والعائلة المعالج "دورين مايستر" هذا مؤشر أساسي لانهاء العلاقة، و هو ما قد يعني في النهاية فشل. فعندما يصل شريك المنزل، و أنت من المحتمل أن تكون باردا لأنك تعتقد أن الشخص قد ظلمك، في حين أن الحقيقة أنها أو أنه كان فقط عالقا في حركة المرور. فأنت تعرف ماذا يقولون عن الافتراض. في هذه الحالة، يمكن أن تفعل أكثر مما يجعلك تبدو أحمق - قد يسبب كارثة لعلاقتك.

 

3. المناقشات عادة ما تبدأ بطريقة سلبية

حينما تبدأ دائما بعبارة سلبية: مثلا "أنا لا أحب هذا، فأنت دائما ما تحضر في وقت متأخر" وهو علامة مؤكدة على أن علاقتك على المحك. هذا النوع من النقد هو النهج السلبي في المناقشة الذي من المحتم أن يؤدي إلى انهاء العلاقة وفشلها. ويوضح هوندا أن الصراعات بين الأزواج  يمكن التنبؤ لها في أول 30 ثانية من المحادثات. الطريقة التي يبدأ الناس فيها بمحادثة متوثرة، يمكن أيضا التنبؤ بالنتيجة. فاذا كانت بداية سلبية، فهذا دليل على أن العلاقة ستنتهي في وقت قريب".

 

4. الإستخفاف المزمن

الازدراء هي علامة على أن علاقتك معتلة جدا. عندما يتعامل الأزواج بازدراء، ويعاملون بعضهم البعض بقلة احترام، يسخرون منهم، ويدعون بعضهم  بأسماء سخيفة، والتحدث بسخرية، بالاضافة الى القيام بلف العيون أثناء الصراع. إذا كان هذا يحدث في علاقتك، فانها بمثابة راية حمراء كبيرة. 

وجود عامل الاستياء في بعض الأحيان، هو دليل على جرح ماضي، مثل الخيانة، على الرغم من أنه قد لا يكون هناك سبب محدد. و هو مؤشر على أن العلاقة لن تستمر لفترة أطول من ذلك بكثير.

 

5. توقف عن القيام بالأشياء التي تحبها

في وقت مبكر من العلاقة، كنت قد شعرت أنك حر في الذهاب لممارسة رياضة العدو صباح اليوم، الركض مع اللاعبين أو ممارسة اليوغا الخاص بك عندما كنت تريد، لكن في الآونة الأخيرة كنت قد توقفت عن القيام بذلك الأشياء لتجنب شكاوى شريك حياتك أو الغيرة.

و قد يرجع هذا إلى عامل السلطة أو السيطرة الكامنة في العلاقة، و التي بامكانه أن تقتل العلاقة بين شخصين. ففي العلاقة الصحية يتشارك الأزواج كل شيء في حياتهم، لتزدهر و تنمو معا. 

 

6. تضع نفسك  دائما في موقف دفاعي

الموقف الدفاعي، يمكن أن يؤدي إلى تآكل التواصل الفعال، مما يؤدي في النهاية إلى زوال علاقتك. فاذا كنت تتعامل مع أي موقف بشكل دفاعي فأنت تشعر دائما وكأنه يجب الدفاع عن نفسك من خلال مشادة مع شريك حياتك.

أو إذا كان شريك حياتك هو دائما في موقع الهجوم. فبعض الناس فقط في العادة هي بطبعها دفاعية، وهم لا يدركون أن كونهم دفاعيون، يصبح الأخر غير قادر على التعامل مع الانتقادات، فبعض الناس حساسون جدا بطبيعتهم الى درجة رفض المشاركة في الانتقادات لأنها تجرح، و يكون رد الفعل هو الغضب وفي كلتا الحالتين، الدفاعية تسبب نوبات من المتاعب وربما نهاية الطريق.

 

7. خروج النقاش عن السيطرة

الصراع في أي علاقة هو أمر طبيعي، لكن عندما تبدأ المعارك  تتصاعد بسرعة وتصبح قذرة، بما في ذلك الصراخ والشتائم واللوم، فهي علامة على خط النهاية. في كتابهما "التي تكافح من أجل زواجك،" الكتاب "هوارد ماركمان"، "سكوت ستانلي" و"سوزان بلومبرغ" استشهد بأن التصعيد واحدا من أربعة "علامات الخطر" التي يمكن التنبؤ بنهاية العلاقة.

و كتب الباحثون أن الأزواج  السعداء، من المرجح أنهم أزواج يحافظون على علاقتهم بعيدة عن التصعيد في النقاش. 

 

8. وضع الحواجز

المماطلة، بأن ينسحب الشريك من التفاعل ويقوم باغلاق النقاش. أطلق عليها أستاذ الإرشاد والعلاج الأسري كيرك هوندا "الهدوء العدائي"، لأنه غالبا ما ينطوي على "المعاملة الصامتة" أو "السلبية" و"عدوانية الاتفاق" على عدم الاتفاق.

كما يقول هوندا "المماطلة تحدث في وقت لاحق من المعارك. ثم، عندما ترى ذلك يحدث، فإنه عادة هو علامة على أن العلاقة ستنتهي قريبا ".

 

9. لا تستطيع تذكر لماذا وقعت في الحب

يقول أستاذ الإرشاد "كيرك هوندا" أنه عندما لا يتذكر أحد لماذا وقع لأول مرة في الحب، فالعلاقة في مأزق خطير. و أضاف "هذا مؤشر على أن الكثير من السلبية أحاطت بالعلاقة". 

و يلاحظ هوندا أيضا أن الأزواج في العلاقة الصحية يمكن أن تسرد بسهولة الأسباب التي وقعت في الحب، حتى 30 أو 40 سنة. ولكن عندما تكون العلاقة غير مستقرة، فهذه الأسباب مثل "ابتسامتها" أو "الطريقة التي جعلني أشعر "، فلو تم نسيان هذه الذكريات البعيدة، من المرجح أن تنهار العلاقة.

مقالات مشابهة

هل العلاقة الطيبة مع حماتك ممكنة ؟
هل العلاقة الطيبة مع حماتك ممكنة ؟
زوجك - مثل أي شخص آخر - له علاقة خاصة مع والديه و هذه العلاقة قوية عاطفيا. و هذا صحيح…
كيف تعثر على الحب مرة اخرى بعد الانفصال
كيف تعثر على الحب مرة اخرى بعد الانفصال
إنهاء العلاقة العاطفية يمكن ان تكون واحدة من أكثر التجارب المروعة في حياة المرء. ولكن في فترة ما بعد الانفصال…
عشرة طرق لمحاربة الحزن
عشرة طرق لمحاربة الحزن
بغض النظر عن مدى السعادة التي نعيشها، سوف نمر بأيام  نشعر فيها بالحزن. من المؤسف أن الشعور بالسعادة أصعب بكثير…
ثمانية اسباب شائعة للطلاق
ثمانية اسباب شائعة للطلاق
قد يحدث الطلاق بين الشريكين لاسباب عديدة قد يكون بعضها صادرا عن كلا الطرفين و قد يكون  طرف واحد هو…
0 التعليق (من أجل نشر تعليقك سجل .)