مقالات مهمة

استطلاع الرأي

من يقع بالحب أول الرجل او المرأة؟

هل العلاقة الطيبة مع حماتك ممكنة ؟

تاريخ النشر:   

زوجك - مثل أي شخص آخر - له علاقة خاصة مع والديه و هذه العلاقة قوية عاطفيا. و هذا صحيح سواء كانوا يتمتعون باتصال يومي أو في المناسبات فقط، أو حتى اذا كان التواصل بينهم على مضض. أيا كانت طبيعة العلاقة بينهم، فإنه يؤثر على حياتهم، و هو ما يعني أن ذلك يؤثر على حياتك أيضا. و هذا يعني أيضا أن علاقتك مع والديه ستؤثر على زواجك.

هل العلاقة الطيبة مع حماتك ممكنة ؟
مقتبس من: Web MD
فریق المیدلایف
صاحب المقال: فریق المیدلایف

 علاقتك مع والدي زوجك تكون أفضل عندما تكون مكملة لعلاقته بهما. على سبيل المثال، إذا كان زوجك على علاقة وثيقة مع والديه، فسوف يشعر بالرضا عن وجودك بالقرب منهما أيضا، فإنه من الحكمة رعاية هذا النوع من العلاقة. ولكن، إذا شعر زوجك بإهانة لوالديه فقد تتطور المشاكل فيما بينكما.

فيما يلي بعض النصائح لتحسين العلاقات مع والدي الزوج:

1. المشاهدة و التعلم: استخدام خبرتك في التعامل مع عائلة زوجك لإعطائك نظرة ثاقبة على ديناميات الأسرة. حاولي أن تكتشفي كيف أثرت عائلة زوجك خاصة والديه عليه. فهذا يمكن أن يساعدك على الحصول على قدر أكبر من التعاطف مع معاناة أسرة زوجك.

عليكي ان تكوني داعمة لزوجك (وهو أمر ضروري). ولكن أيضا يجب عليكي محاولة فهم وجهات النظر الخاصة بعائلة زوجك.

2. قضاء بعض الوقت معا: مشاركة الأوقات الجيدة و الذكريات السعيدة تعزز العلاقات. لذلك قرري كم من الوقت ستقضي مع والدي زوجك. يمكن أن يشمل هذا عمل أمور مع والدي زوجك وحدكم أو بمشاركة زوجك. 

3. الحفاظ عى العلاقة حقيقية من غير تكلف أو تصنع، ولكن في نفس الوقت ايجابية: كلما كان لديكم التقدير الحقيقي والاحترام لبعضكم البعض، والأرجح أنكي سوف تحصلين على علاقة طويلة الامد رغم الخلافات - حتى لو كنتي لا تشعرين بالقرب عاطفيا. يمكنكي تعزيز هذه المشاعر الإيجابية عن طريق ايجاد المصالح المشتركة وتجنب الصراع العاطفي.

4. التصرف دائما باحترام: يجب التعامل مع اهل الزوج باحترام حتى إذا كنتي لا توافقين على تصرفاتهم أو نمط حياتهم.

5. كن جبهة موحدة: عندما تكون السلوكيات الخاصة باهل زوجك غير مقبولة، تأكد من أنك و زوجك على نفس الخط و الرأي. و هذا ينطبق سواء كان موضوع الخلاف هو عدم رضاهم عن طريقة تربيتكم لأطفالكم أو الطريقة التي يتعاملان به معكما, يجب التعبير بوضوح و الاتفاق على القرارات، و التوقعات، و الحدود.

إذا كنت في الحالة التي تكون فيها العلاقة مع الاصهار صعبة للغاية، فإن أفضل نصيحة للمتابعة هي البقاء في نفس الفريق مع زوجتك. فأنت و زوجك تكونان أسعد عندما تشعران أنكما تدعمان بعضكما البعض.

مقالات مشابهة

تسع علامات تدل على ان علاقتك في خطر
تسع علامات تدل على ان علاقتك في خطر
في بداية العلاقة الخاصة بك، فإنك على الأرجح تتغاضي عن أخطاء شريك حياتك، والعكس صحيح، لكن مع مرور الوقت فإن…
كيف تعثر على الحب مرة اخرى بعد الانفصال
كيف تعثر على الحب مرة اخرى بعد الانفصال
إنهاء العلاقة العاطفية يمكن ان تكون واحدة من أكثر التجارب المروعة في حياة المرء. ولكن في فترة ما بعد الانفصال…
عشرة طرق لمحاربة الحزن
عشرة طرق لمحاربة الحزن
بغض النظر عن مدى السعادة التي نعيشها، سوف نمر بأيام  نشعر فيها بالحزن. من المؤسف أن الشعور بالسعادة أصعب بكثير…
ثمانية اسباب شائعة للطلاق
ثمانية اسباب شائعة للطلاق
قد يحدث الطلاق بين الشريكين لاسباب عديدة قد يكون بعضها صادرا عن كلا الطرفين و قد يكون  طرف واحد هو…
0 التعليق (من أجل نشر تعليقك سجل .)