مقالات مهمة

استطلاع الرأي

من يقع بالحب أول الرجل او المرأة؟

تغذية للاطفال المصابين باضطراب نقص الانتباه و فرط النشاط

تاريخ النشر:   

الأطفال الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه و فرط النشاط - ADHD, يحتاجون الكثير من الغذاء الصحي، و الغذاء غير المعالج مع كميات جيدة من الفواكه و الخضروات. هذا النظام الغذائي هو جيد لكل طفل، ولكنه مهم خصوصا بالنسبة لأولئك الذين يعانون من اعاقة. التغذية يمكن أن تكون امرا حاسما للطفل المصاب بمرض ADHD. و فيما يلي بعض الاقتراحات المحددة .

تغذية للاطفال المصابين باضطراب نقص الانتباه و فرط النشاط
مقتبس من: LiveStrong
فریق المیدلایف
صاحب المقال: فریق المیدلایف

1. تجنب الألوان الاصطناعية و النكهات و المواد الحافظة

تشير بعض الأبحاث الى أن هذه المواد يمكن أن تجعل الأطفال أكثر فرطا في النشاط  و أقل تركيزا، و بالتالي فهي أسوأ بالنسبة للطفل المصاب بمرض ADHD. و في أوروبا مثلاً هناك تستخدم بطاقات تحذير على الأطعمة التي تحتوي على بعض الألوان الاصطناعية. تقول بطاقة التحذير: قد يكون لها تأثير سلبي على النشاط و الانتباه لدى الأطفال.

2. راقب السكر

على الرغم من أنه ليس كل طفل مصاب بمرض ADHD يتفاعل مع السكر بطريقة ملحوظة، فمن الأفضل كما هو الحال بالنسبة لجميع الناس الحد من استهلاك السكر, مثل المشروبات الغازية. ينبغي أن يقلل عصير الفاكهة إلى كوب واحد على الأكثر في اليوم.

3. لا تنسوا الإفطار

من المهم للأطفال المصابين بمرض ADHD تناول وجبات الإفطار التي تحتوي على كمية جيدة من البروتين و الدهون الصحية، و تجنب السكر و الكربوهيدرات المعالجة للغاية (مثل الفطائر، الكعك أو حبوب الأفطار التي تحتوي على السكر). الكربوهيدرات المعاجة للغاية مثل الطحين الأبيض، تتحول إلى سكر مما يؤدي الى رفع مستوى السكر في الدم ( هذه الفءة من الأطعمة تكون ذات مؤشر السكر في الدم عالي ). و هذا يؤدي إلى افراز الهرمونات التي تؤدي إلى انخفاض تركيز السكر في الدم إلى أقل من المعدل الطبيعي. انخفاض نسبة السكر في الدم يمكن أن يسبب العصبية، و تعكر المزاج وصعوبة في الانتباه، و تكون هذه الاعراض أكثر وضوحا في الأطفال الذين يعانون من ADHD.

من الاقتراحات الجيدة للفطور, دقيق الشوفان و الحبوب الأفطار الكاملة و الخبز المحمص المصنوع من الحبوب الكاملة مع الفول السوداني أو زبدة اللوز، لبن الزبادي الغني بالبروتين مع المكسرات و الفواكه، أو لحوم الإفطار (بدون النترات أو النتريت). إضافة المكسرات أو البذور إلى أي شيء هو فكرة عظيمة.

تنطبق نفس المبادئ على وجبة الغداء, فينصح بتناول بعض البروتينات و الكربوهيدرات الغير معالجة, مع اضافة الفواكه والخضار. و تعتبر المكسرات وجبة خفيفة عظيمة. بعض قطع مكملات البروتين (Protein Bar) هي خيار جيد. فلا حرج من تناول الجبن أو اللحم كساندويتش مع خبز الحبوب الكاملة أو مع الحمص.

4. تناول الاطعمة العضوية

يجب محاولة تناول الاطعمة العضوية قدر الإمكان. هذا ليس لأن الأغذية العضوية تحتوي على مزيد من التغذية، ولكن لأنها خالية من المبيدات و الهرمونات و غيرها من المواد المضافة التي تم ربطها بمرض ADHD. في دراسة اجريت على 1100 طفل، وجد أن الأاطفال الذين كانت لديهم مستويات أعلى من المبيدات في البول كانوا أكثر عرضة بمعدل الضعف للاصابة بمرض ADHD.

تناوُل الفواكه و الخضروات العضوية يقلل هذا الاحتمال بنسبة 80 %.

5. تناول مكملات أوميغا 3

تأكد من أن طفلك يأكل توليفة جيدة من الدهون الصحية. فعلى الرغم من أن الدهون قد نالت سمعة سيئة على مدى العقود القليلة الماضية، الا أن الدهون ذات الجودة هي في الواقع جيدة للصحة. لذا نوصي باستخدام زيت الزيتون، زيت الكانولا، زيت القرطم و زيت الكتان و هي زيوت غنية بالدهون الغير المشبعة الأحادية الصحية جدا. الدهون المشبعة، الموجودة في اللحوم و منتجات الألبان، قد لا تكون ضارة كما كان يعتقد سابقا. و على الرغم من أن أمرها لم يحسم بعد الا أنه لا ضرر من تناولها باعتدال. من الضروري لطفلك الحصول على ما يكفي من أحماض أوميغا 3 الدهنية، و التي هي معروفة لأهميتها لوظيفة الدماغ و غالبا ما يفتقر الأطفال الذين يعانون من ADHD لهذه الاحماض. هذه الاحماض موجودة في أي نوع من الأسماك، و بعضها أكثر من غيرها. ولأن معظم الأطفال لا يحصلون على ما يكفي من هذه الاحماض، ينصح بتناول مكملات اوميغا 3 للأطفال الذين يعانون من ADHD.

6. تناول الكثير من الفواكه و الخضار

الكثير من الفواكه و الخضروات توفر المواد المضادة للاكسدة، التي يفتقر إليها الكثير من الأطفال الذين يعانون من اعاقة. التوت يحتوي على كميات عالية من مضادات الأكسدة بشكل كبير. الكثير من الأطفال لا يرغبون بتناول الفواكه و الخضروات، ولكن عليك الاستمرار في المحاولة. و المحاولة مع العصائر و الحساء و المعكرونة. يمكن أن تفيد مكملات الفيتامينات ولكنها لا يمكن أن توفر جميع المواد الكيميائية النباتية الموجودة في الطعام كله.

كلمة أخيرة: إذا كان النظام الغذائي يحتاج الى تغيير، فلا بأس من القيام بذلك بتسلسل ثابت، و بطريقة تدريجية.

مقالات مشابهة

قواعد سلامة سوف تنقذ حياة طفلك من الغرق
قواعد سلامة سوف تنقذ حياة طفلك من الغرق
آلاف الأطفال يقضون غرقاً كل عام. ولكن يمكنك أن تساعد على خفض هذا العدد المأساوي باتباع بعض النصائح و التعليمات…
لا تتجاهلي هذه السلوكيات عند طفلك
لا تتجاهلي هذه السلوكيات عند طفلك
اليك بعض السلوكيات السيئة التي قد تكون عند طفلك و عليكي الا تتجاهليها.
تسوس اسنان الاطفال - تسوس الرضع
تسوس اسنان الاطفال - تسوس الرضع
تسوس رضاعة الطفل هو المصطلح الذي يصف تسوس الأسنان عند الرضع و الأطفال الصغار و يمكن أيضا أن يطلق عليه:…
زيارة الطبيب: الفحص في عمر السنتين
زيارة الطبيب: الفحص في عمر السنتين
عند زيارة الطبيب للفحص الدوري يتم عمل فحوصات روتينية وطرح اسئلة للتاكد من الصحة العامة للشخص وفي عمرالسنتين لابد من…
0 التعليق (من أجل نشر تعليقك سجل .)