مقالات مهمة

استطلاع الرأي

من يقع بالحب أول الرجل او المرأة؟
  • مرض
  • الأمراض
  • اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط لدى البالغين ADHD

اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط لدى البالغين ADHD

تاريخ النشر:   

اضطراب نقص الانتباه و فرط النشاط - ADHD, لا يقتصر على الأطفال حيث أن 30٪ إلى 70٪ من الأطفال الذين يعانون من هذا المرض يبقون يعانون من أعراضه عندما يكبرون. و بالإضافة إلى ذلك، فالاشخاص الذين شُخِّصوا بالمرض و هم اطفال قد تتطور لديهم أعراض أكثر وضوحا في مرحلة البلوغ، و تتسبب في مشاكل في العمل أو في العلاقات. الكثير من البالغين لا يدركون انهم مصابين بمرض ADHD .

اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط لدى البالغين ADHD
مقتبس من: eating well
فریق المیدلایف
صاحب المقال: فریق المیدلایف

 علامات ADHD لدى البالغين:

  • التاخر عن العمل

ADHD لدى البالغين يتبع نمطا مختلفا قليلا عن الأطفال. قد يعاني البالغون من حالة التأخر المزمن عن العمل أو الأحداث الهامة. و قد يدرك الكبار أن تأخرهم يقوض أهدافهم، لكنهم لا يمكن أن يكونوا في الوقت المناسب في مواعيدهم.

  • القيادة الخطرة

واحدة من السمات المميزة لADHD هو صعوبة الحفاظ على تركيز عقلك في المهمة التي في متناول اليد. و واحدة من هذه الامور بالنسبة للمراهقين و البالغين عندما يكونون وراء عجلة القيادة في السيارة. و تظهر الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من ADHD هم أكثر عرضة للسرعة، و الحوادث.

  • الإلهاء و التشتت

البالغين الذين يعانون من ADHD قد يواجهون مشكلة في تحديد الأولويات، الابتداء، و الانتهاء من المهام. فهم يميلون إلى أن يكونوا غير منظمين، و ضيقي الصدر. بعض الاشخاص الذين يعانون من هذا المرض لديهم صعوبة في التركيز أثناء القراءة, و عدم القدرة على الاستمرار في التركيز و المتابعة .

  • عدم ضبط النفس

البالغين الذين يعانون من ADHD قد يواجهون مشاكل مع ضبط النفس. وهذا يمكن أن يؤدي إلى صعوبة السيطرة على الغضب, سلوكيات متهورة و اقوال مندفعة و التي قد تكون و قحة أو مهينة

  • التركيز المفرط

بعض البالغين الذين يعانون من ADHD يمكن أن يركزوا باهتمام على الأشياء التي يتمتعون بها أو يجد أهتماماته فيها .لكنهم يكافحون من أجل دفع الانتباه إلى المهام التي حملت لهم. و المشكلة هي أن العديد من المهام الضرورية للنجاح في الحياة اليومية هي مملة لذا لا يركزون عليها. الأشخاص الذين يعانون من ADHD يميلون إلى تأجيل المهام المملة لصالح أنشطة أكثر متعة.

تعدد المهام أو ADHD؟

قد يبدو مريض ADHD مثل كل شخص لديه اعاقة في هذه الأيام، بحيث يقوم بالرد على الرسائل النصية، و البريد الإلكتروني، و المكالمات، و بيئات العمل بخطى سريعة. في حين أن كل هذا يمكن أن يكون تشتيت، و معظم الناس يتمكنون من التركيز على مسؤوليات مهمة. في الأشخاص الذين يعانون من ADHD، الانحرافات تتداخل مع الانتهاء من المهام الحيوية في المنزل أو في العمل.

ADHD أو شيء آخر؟

إذا كنت في كثير من الأحيان لا تهدأ و تجد صعوبة في التركيز، لا تقفز إلى استنتاج مفاده أن لديك ADHD. هذه الأعراض شائعة أيضا في ظروف أخرى. ضعف التركيز هو علامة كلاسيكية من الاكتئاب, الأرق أو القلق يمكن أن تشير إلى وجود مشكلة في الغدة الدرقية مثلا. الطبيب هو القادر على تحديد سبب الاعراض لديك.

ما الذي يسبب ADHD؟

في الأشخاص الذين يعانون من ADHD، وجد ان الناقلات العصبية الكيميائية في الدماغ أقل نشاطا في المناطق التي تتحكم في الانتباه. الباحثون لا يعرفون بالضبط ما الذي يسبب هذا الخلل الكيميائي، لكنهم يعتقدون ان الجينات قد تلعب دورا، حيث أن ADHD غالبا ما ينتشر في الأسر. و ربطت دراسات أيضا ADHD لتعرض الجنين للسجائر و الكحول.

ميزة تطورية؟

واحدة من الاسباب الجينية الذي تسبب صفات تشبه ADHD هي أكثر شيوعا في الشعوب البدوية في العالم. يعتقد الباحثون أن الصفات مثل السلوك المتهور، و التماس، و عدم القدرة على التنبؤ قد تساعد البدو على تعقب المواد الغذائية وغيرها من الموارد. لذلك نفس الصفات التي تجعل هناك صعوبة في التفوق في وظيفة مكتبية قد تكون ميزة للأسلاف البدو.

تشخيص ADHD في البالغين

الكثير من البالغين لا يعلمون أن لديهم ADHD حتى يحصلوا على مساعدة لمشكلة أخرى، مثل القلق أو الاكتئاب. مناقشة العادات السيئة، و متاعب العمل، أو النزاعات الزوجية غالبا ما تكشف أن مرض ADHD هو السبب. لتأكيد التشخيص، فاضطراب ADHD يجب أن يكون حاضرا أثناء الطفولة، حتى إذا  لم يتم تشخيص الحالة. بطاقات تقارير قديمة أو التحدث مع الأقارب جميعها يمكن ان توثق مشاكل الطفولة، مثل ضعف التركيز و فرط النشاط.

اختبار ADHD

خلال إجراء تقييم لADHD، بعض العاملين في مجال الصحة العقلية يقومون باستخدام الاختبارات النفسية العصبية. هذه يمكن أن تشمل التوقيت والاختبارات التي تعتمد على الكمبيوتر لقياس الانتباه و حل المشاكل و المهارات. ليست هناك حاجة لفحوصات عصبية لإجراء التشخيص، ولكن يمكن تسليط الضوء على كيفية تأثير ADHD على الحياة اليومية للشخص. و يمكن أيضا الكشف عن شروط التعايش، مثل صعوبات في التعلم.

مضاعفات ADHD

يمكن ان يكون التعامل مع أعراض ADHD لدى البالغين محبطا في حد ذاته. و في الوقت نفسه، العديد من البالغين الذين يعانون من ADHD يعانون من الاكتئاب، و القلق، أو اضطراب الوسواس القهري. كما أنهم أكثر عرضة للتدخين أو تعاطي المخدرات. يمكن للاشخاص الذين يعانون من اعاقة تحد من هذه المشاكل من خلال السعي للحصول على العلاج المناسب.

أدوية علاجADHD

الأدوية الأكثر شيوعا لعلاج مرض ADHD هي المنشطات. قد يبدو من المفارقات أن الناس الذين يعانون من فرط النشاط يعالجون بالمنشطات. هذه الأدوية قد تساعد على شحذ التركيز والحد من التشتت من قبل الدوائر الكهربائية في المخ التي تؤثر على الانتباه. وإذا لم تكن المنشطات تساعد بما فيه الكفاية، قد يصف الطبيب مضاد للاكتئاب لتحقيق الاستقرار في الحالة المزاجية و التي يمكن أن تساعد في السيطرة على سلوكيات متهورة.

ما مدى فعالية أدوية ADHD؟

الدراسات على ادوية ADHD في البالغين اقل بكثير من تلك على الاطفال، ولكن الأبحاث حتى الآن واعدة. وقد أظهرت الدراسات على البالغين ان أخذ المنشطات يقلل من أعراض ADHD - وبعض الاشخاص قد يشعرون بانهم يتمكنون من التركيز بشكل أفضل في غضون نحو 30 دقيقة.

تقديم المشورة لمرضىADHD

معظم البالغين الذين يعانون من ADHD يتحسنون عندما يبدأوون بتناول الدواء، لكنهم قد يستمرون في المعانة من العادات السيئة و تدني احترام الذات. وتركز المشورة للADHD في الحصول على الدعم، ووضع إجراءات مفيدة، وإصلاح العلاقات، وتحسين المهارات الاجتماعية. هناك أدلة على أن العلاج المعرفي السلوكي هو مفيد بشكل خاص في إدارة مشكلات الحياة اليومية التي ترتبط مع مرضADHD.

مرضى ADHD و الوظيفة

الاستمرار في وظيفة يمكن ان يكون صعبا بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من اعاقة. في كثير من الأحيان هم يعانون من صعوبة في تقسيم المهام واتباع التوجيهات، والبقاء منظمين، والالتزام بالمواعيد النهائية. كما أنهم عرضة للتأخير وأخطاء الإهمال. في مسح وطني واحد، وجد فقط نصف من البالغين الذين يعانون من ADHD يعملون بدوام كامل، مقارنة مع 72٪ من البالغين الذين لا يعانون من المرض. الأشخاص الذين يعانون من ADHD يميلون أيضا إلى كسب مادي أقل من أقرانهم.

وظائف للبالغين الذين يعانون من مرض ADHD

ليس هناك الكثير من الأبحاث حتى الآن في المهن التي تناسب الاشخاص المصابين بمرضADHD. لكن بعض الخبراء يقولون ان مرضى ADHD يبرعون في المبيعات، و التمثيل، و الجيش، و التصوير الفوتوغرافي، و التدريب الرياضي، و العديد من المهن التجارية. يمكن لأي شخص مع ADHD النجاح تقريبا في أي مهنة تهمه و تثير متعته.

الارشاد الوظيفي لمرضى ADHD

الأشخاص الذين يعانون من ADHD قد يكونون قادرين على تعزيز أداء وظائفهم مع التدريب أو التوجيه. حيث يساعد التدريب في مهارات التنظيم، مثل تدوين الملاحظات، و الحفاظ على مخطط يومي و إعطاء الأولوية لوضع لائحة. كما ان مساحة العمل الهادئة مع قليل من الانحرافات قد تساعد.

ADHD و الزواج

ADHD يمكن ان يعمل على تخريب الزواج و العلاقات الأخرى. فهذا المرض يجعل من الصعب أن نتذكر الالتزامات الاجتماعية، و أعياد الميلاد، أو الذكرى السنوية، و الانتهاء من الأعمال المنزلية، و دفع الفواتير في الوقت المحدد. البالغين الذين يعانون من ADHD قد يفقدون اعصابهم بسهولة أو يلجؤون الى السلوك المتهور. و هذا يؤدي إلى ارتفاع معدلات الانفصال.

التدريب مدى الحياة

مثل وجود معلم في مكان العمل، بعض الناس مع ADHD يستفيدون من وجود مدرب معهم للحياة اليومية. التدريب عموما هو تكملة لمزيد من الإرشاد النفسي. فالمعلم يساعد المريض على وضع المهارات المكتسبة حديثا في الممارسة في مواقف الحياة الحقيقية، سواء تنظيم المنزل أو التخطيط لرحلة.

المهارات التنظيمية

يمكن أن يكون الهاتف المنظم بالتطبيقات الذكية مفيدا بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من ADHD. حيث يمكن استخدام التطبيق لإنشاء لائحة في كل ليلة، و سيكون دائما معك على هاتفك. الحفاظ على قائمة باستخدام أربع فئات منظمة: المكالمات و رسائل البريد الإلكتروني و المهام و المهمات. يمكن كذلك لتطبيقات أخرى ان تساعدك على الحفاظ على الجدول الزمني الخاص بك حتى الآن، لذلك سوف لا تغيب عن الأحداث الهامة.

نصائح الحمية للبالغين الذين يعانون من مرض ADHD

يعتقد بعض الخبراء ان الأطعمة التي توفر الوقود للدماغ يمكن أن تقلل من أعراض ADHD. المواد الغذائية الغنية بالبروتين، بما في ذلك المكسرات، و اللحوم، و الفول، و البيض، قد تحسن التركيز. استبدال الكربوهيدرات البسيطة مع الكربوهيدرات المعقدة، مثل الحبوب الكاملة أو الأرز البني، يمكن أن تساعد في درء التقلبات المزاجية و تحقيق الاستقرار في مستويات الطاقة.

هل يزيد السكر اعراض ADHD سوءا؟

فكرة أن السكر يجعل الناس مفرطة النشاط شعبية، ولكن ليس هناك دليل على أن الحلويات تسبب ADHD أو تجعل أعراضه اسوأ. البحث في الأطفال يشير إلى ان التحول إلى بديل السكر، مثل الأسبارتام، لا يقلل من أعراض ADHD.

التوقعات بالنسبة للأشخاص البالغين الذين يعانون من ADHD لا تتطور لديهم الاعراض، ولكن العديد تعلموا كيفية التعامل معه بنجاح. العلاج على المدى الطويل يمكن أن يقلل من المشاكل في المنزل أو في العمل، و بذلك يصبح المرضى أقرب إلى أسرهم و أقرب لتحقيق أهدافهم المهنية.

مقالات مشابهة

الانذار المبكر لسرطان الجلد
الانذار المبكر لسرطان الجلد
سرطان الجلد و سرطان الخلايا القاعدية و سرطان الخلايا الحرشفية غالبا ما تبدأ مع تغير لبشرتك. و يمكن أن تكون…
مرض القلب و أجهزة تنظيم ضربات القلب
مرض القلب و أجهزة تنظيم ضربات القلب
القلب السليم لديه جهاز تنظيم ضربات القلب و الذي ينظم معدل الضربات . و مع ذلك، بعض القلوب لا تنبض…
علاجات منزلية للدوار ( Vertigo )
علاجات منزلية للدوار ( Vertigo )
الإحساس بالدوار و الدوخة يمكن أن تحد من الأنشطة و تجعلك تشعر بالغثيان. اعتمادا على السبب، يمكنك تخفيف الدوخة عن…
التواء الكاحل
التواء الكاحل
التواء الكاحل هو اصابة الأنسجة القاسية (الأربطة) التي تحيط  بعظام الساق و تربطها بالقدم. تحدث الإصابة عادة عند تحريك القدم أو…
0 التعليق (من أجل نشر تعليقك سجل .)