مقالات مهمة

استطلاع الرأي

من يقع بالحب أول الرجل او المرأة؟

ماهو مرض الايبولا

تاريخ النشر:   

تفشي الايبولا في عام 2014 كان الأسواء على الاطلاق واليك ما نعرف عن هذه العدوى القاتلة

الايبولا مرض معدي وقاتل يسببه فيروس ايبولا ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية %25 - %90 من الاشخاص الذين يصابون بهذا المرض يفارقون الحياه بنهاية المطاف.

 

 

ماهو مرض الايبولا
مقتبس من: everydayhealth.com
فریق المیدلایف
صاحب المقال: فریق المیدلایف

فيروس إيبولا هو واحد (من اثنين) من أعضاء عائلة الفيروسات الخيطية التي تم تحديدها، اما النوع الاخر فهو فيروس ماربوغ (هو فيروس يسبب حمى نزفية فيروسية تدعى بحمى فيروس ماربورغ لوحظت ووصفت أول مرة خلال أوبئة صغيرة في المدن الألمانية ماربورغ وفرانكفورت والعاصمة اليوغسلافية بلغراد خلال الستينات). كل من هذه الفيروسات يمكن أن تسبب الحمى النزفية ، وهي حالة خطيرة بحيث تبدأ الأوعية الدموية بالتسريب ، مما يؤدي إلى نزيف حاد ، و صدمة في نهاية المطاف والموت بسبب عدم قدرة الأجهزة على العمل بشكل صحيح .

لفيروس "ايبولا" خمسة انواع وهي فيروس زائير، فيروس السودان، فيروس ريستون، فيروس غابة تاي (المعروفة بساحل العاج)، و فيروس بينديبوغو. ويعتقد ان الموطن الأساسي لهذا الفيروس هو الغابات الاستوائية. فقط فيروس ريستون لا يسبب مرضا شديدا لدى البشر. ينتقل المرض الى الإنسان بعد ملامسة دم أو إفرازات أو أعضاء وسوائل الحيوانات "القردة، خفافيش الفاكهة، النسانيس وغيرها) المصابة بالفيروس أو النافقة منها. 

أعراض حمى "ايبولا"

تتراوح دورة حضانة المرض بعد الإصابة  بين 2- 21 يوما، خلال هذه الفترة لا تنقل العدوى من الشخص المصاب الى الأشخاص الذين يختلط بهم الى ان تظهر أعراض المرض عليه والتي تتضمن: 

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بصورة فجائية
  •  ضعف عام

  • غثيان معتدل او الشعور بعدم الراحة والمرض

لأن هذه الأعراض غامضة و يمكن أن تشير إلى العديد من الأمراض الأخرى فغالبا ما يتم التشخيص الخاطيء اعتقادا بانه مرض أخر - وبالمثل ، فإن العديد من حالات مشتبه فيها من الايبولا ينتهى بها المطاف أن تكون بسبب مرض آخر. علامات وأعراض أكثر شدة تظهر عندما يبدأ الفيروس بالتكاثر في الجسم ويتسبب في تسريب الأوعية الدموية ومنها:

  • ارتفاع درجة الحرارة
  • الم في العضلات

  • وجع في الرأس

  • التقيوء

  • الاسهال

  • نزيف اللثة، الانف، المستقيم والأعضاء الداخلية

  • انخفاص في ضغط الدم

  • الهذيان

  • الغيبوبة

 

يتم تشخيص فيروس إيبولا على أساس الأعراض والتاريخ لشخص ما مؤخرا ( مثل الاتصال مع شخص مصاب، السفر)، و اختبار الدم

 

انتقال المرض

لا تنتقل العدوى بين البشر، والمعنى ان العدوى لا تنتقل بينهم الا اذا كانت لديهم أعراض المرض وينتقل المرض الى إنسان آخرعن طريق الملامسة المباشرة عن طريق الدم والإفرازات وسوائل جسم المصاب وكذلك بملامسة السطوح والأشياء الأخرى الملوثة بالسوائل كالملابس والمفروشات وغير ذلك. لم يثبت انتقال مرض الايبولا جوا بين البشر عن طريق السعال أو العطس. يعد أفراد أسرة مرضى الايبولا و المتخصصين في الرعاية الصحية المعالجون عرضة بشكل خاص للإصابة بهذا المرض بسبب الاتصال الوثيق مع المريض، كما هو حال العاملين في المختبرات فهم ايضا عرضة للخطر عند التعامل مع الدم و عينات أخرى أخذت من المصابين.

 

الاحتياطات التي يمكن اتباعها لمنع انتشار الايبولا:

  • عزل المصاب بمرض ايبولا عن الاشخاص الغير مصابين
  • ارتداء ملابس واقية من قبل العاملين في الرعاية الصحية بما يشمل القفازات، الاقنعة، نظارات عند التعامل مع مريض الايبولا

  • تطهير الاسطح او التخلص من المواد المستخدمة من قبل المريض بما يشمل الابر، الحقن او اي من المواد والمعدات الطبية الأخرى.

  • استخدام العاملين القائمين على النظافة مادة الكلور للقضاء على الفيروس

  • تشجيع الاشخاص الناجين من ايبولا والذين يعتقد بانهم كونوا مناعة ضد سلالة ايبولا بالتطوع لرعاية الاشخاص المصابين

  • مراقبة اي شخص قام بالاتصال بمريض الايبولا

الوضع المثالي يوجب بمراقبة الاشخاص الذين قاموا بالاتصال بمريض الايبولا (داخل او خارج المستشفى ) لمراقبة ظهور أعراض العدوى لمدة لا تقل عن 21 يوم بعد الاتصال. وفي بعض الحالات عند الاتصال الوثيق باحدى المرضى يتم فرض الحجر الصحي لمدة 21 يوم من انهاء فترة الحضانة والتأكد من عدم انتشار الفيروس لأشخاص آخرين. يظل الشخص ناقل للعدوى طالما الفيروس موجود في دمه او السوائل في جسمه بما فيهم السائل المنوي وحليب الثدي.  وفقا لمنظمة الصحة العالمية يمكن للرجال الذين شفوا من فيروس الإيبولا نشر الفيروس عن طريق السائل المنوي لعدة أشهر بعد الشفاء، وفي عام 2015 بعد ان تلقى احدى الأطباء العلاج لفيروس ايبولا قاموا باكتشاف انه لايزال حامل لفيروس ايبولا في عينه وذلك بعد ان صرح عن شفائه التام في عام 2014، فما يزال الاخصائيون يبحثول في التاثيرات الطويلة المدى لعدوى الاييولا وما بعد الاصابة بمتلازمة ايبولا.

 

علاج فيروس ايبولا والشفاء منه

لا يوجد علاج معروف للايبولا، ولكن ينجو بعض الناس من هذا المرض ويتم الاعتقاد بان لديهم مناعه من السلالة التي اصيبوا بها، ولكن لا احد يعلم مدة هذه المناعة. كما لا يوجد لقاح لفيروس الايبولا، فبالرغم من انه هناك نوعان محتملان تحت التجربة بحسب منظمة الصحة العالمية. العلاج الرئيسي للايبولا هو الرعاية الدائمة بما في ذلك من ادارة السوائل الوريدية، نقل خلايا الدم الحمراة وغيرها من منتجات الدم اذا لزم الامر، وعلاج الاعراض اذا امكن. 

مقالات مشابهة

الانذار المبكر لسرطان الجلد
الانذار المبكر لسرطان الجلد
سرطان الجلد و سرطان الخلايا القاعدية و سرطان الخلايا الحرشفية غالبا ما تبدأ مع تغير لبشرتك. و يمكن أن تكون…
مرض القلب و أجهزة تنظيم ضربات القلب
مرض القلب و أجهزة تنظيم ضربات القلب
القلب السليم لديه جهاز تنظيم ضربات القلب و الذي ينظم معدل الضربات . و مع ذلك، بعض القلوب لا تنبض…
علاجات منزلية للدوار ( Vertigo )
علاجات منزلية للدوار ( Vertigo )
الإحساس بالدوار و الدوخة يمكن أن تحد من الأنشطة و تجعلك تشعر بالغثيان. اعتمادا على السبب، يمكنك تخفيف الدوخة عن…
التواء الكاحل
التواء الكاحل
التواء الكاحل هو اصابة الأنسجة القاسية (الأربطة) التي تحيط  بعظام الساق و تربطها بالقدم. تحدث الإصابة عادة عند تحريك القدم أو…
0 التعليق (من أجل نشر تعليقك سجل .)